المواضيع الجديدة
التَّعريب فريضة شرعية
الإسلام دين الحياة
صار مألوفاً في هذا الزَّمان أن نسمع شباباً يتشدَّقون بكلماتٍ أعجميَّة يضعونها في غير موضها، وصار مألوفاً في هذا الزَّمان أنْ نمشي فنجد على لافتات المحلَّات وعلى علامات البضائع كلماتٍ أعجميَّة توضع في غير موضعها، وصار مألوفاً في هذا الزَّمان أنْ تسمع خطيباً يخطب أو مذيعاً يتكلَّم فتسمع في كلامه من الأخطاء اللُّغوية ومن العجمة في النُّطق ما تقشعرُّ له الأبدان، وصار مألوفاً في هذا الزَّمان أنْ نجد في الصُّحف وفي المجلَّات بل حتَّى في كتب المؤلِّفين فُحشاً في الخطأ اللُّغويِّ…
بالمختصر المفيد صار مألوفاً في هذا الزَّمان أنْ يصير العربيُّ الحقُّ غريباً داخل المجتمع العربيِّ......
22 رمضان 1431 الموافق 1/9/2010 عدد القراءات: 0
الرُّوح والمادَّة قبل رمضان
الخطب
خطبة الجمعة: الرُّوح والمادَّة قبل رمضان.
15 / شعبان / 1423 هـ ، 21 / 10 / 2002 م.
21 رمضان 1431 الموافق 31/8/2010 عدد القراءات: 0
إخلاص العبوديَّة لله تعالى
الخطب
الَّذي يتأثَّر بكلام النَّاس، ويعمل من أجلهم، ويترك من أجلهم، ويغيِّر أفكاره من أجلهم، ويغيِّر مبادئه من أجلهم، من النَّاحية النَّفسيَّة مهزوز الشَّخصيَّة، مهزوز الإرادة، ضعيف الكيان والتَّكوين، لذلك يسهل تغييره بمجموعةٍ من الكلمات تقال له.
1 رمضان 1430 الموافق 22/8/2009 عدد القراءات: 74
رمضان شهر الصَّبر
الخطب
رمضان شهر الصَّبر:
11 / رمضان / 1426 هـ ، 14 / 10 / 2005 م.
أيُّها الأحبَّة: قوَّة الإرادة لا يساهم شيٌ في تقويتها مثل الصَّوم، سمعنا هذا من غير المسلمين فضلاً عن المسلمين، هذا الفيلسوف الألماني (جيهاردت) يقول بعد دراسة طويلة لسُبل تقوية الإرادة: (إنَّه لا يوجد شيءٌ يقوي الإرادة مثل الصَّوم)…
7 شعبان 1429 الموافق 9/8/2008 عدد القراءات: 143
مدخل إلى علم الفقه1
الفقه
الثُّلاثاء: 18 / المحرَّم / 1420 هـ ، 4 / 5 / 1999 م.
11 رجب 1429 الموافق 14/7/2008 عدد القراءات: 152
الرَّدُّ على شبهة حدِّ السَّرقة
الخطب
خطبة الجمعة الرَّدُّ على شبهة حدِّ السَّرقة
13 / شعبان / 1421 هـ ، 10 / 11 / 2000 م.
• أقوال طارحي الشُّبهة.
• ماذا قال الشَّرع عن هذه الحدود؟
• لماذا جاء الإسلام؟
• حدِّ السَّرقة وشروط إقامته.
• معالجة الإسلام لمشكلة السَّرقة.
• ملائمة الحدِّ للسَّارق.
18 ذي الحجة 1428 الموافق 27/12/2007 عدد القراءات: 236
خطبة عيد الأضحى، الثُّلاثاء: / 10 / ذو الحجة / 1426 هـ.
الخطب
أيها الأحبَّة: أنفلونزا الطِّيور مرضٌ مؤذٍ، السَّرطان مرضٌ قاتل، الجلطة القلبيَّة يمكن أن تودِيَ بصاحبها… ولكنَّ كلَّ هذه الأمراض لا تُدخِل نار جهنَّم...............
4 ذي الحجة 1428 الموافق 14/12/2007 عدد القراءات: 276
بين الغرور و الإحباط شعرة
الخطب
المغرور والمهزوز – أيُّها الأحبَّة – كلاهما يهرب من الحقيقة، ولكنْ كلٌّ بطريقته على حَسْب الإمكانات المتاحة؛ المغرور يهرب من حقيقة ضعفه، والمهزوز يهرب من حقيقة قوته...............
10 ذي القعدة 1428 الموافق 20/11/2007 عدد القراءات: 234
وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاء ثَجَّاجًا *
التفسير
تفسير الآية: { وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاء ثَجَّاجًا (14) }.
26 شوال 1428 الموافق 7/11/2007 عدد القراءات: 407
لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا * وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا *
التفسير
تفسير الآيتين: { لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15) وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا (16)}.
26 شوال 1428 الموافق 7/11/2007 عدد القراءات: 203
التَّغيير في رمضان
مواضيع متنوعة
التَّغيير في رمضان
2 رمضان 1428 الموافق 14/9/2007 عدد القراءات: 196
ليلة النِّصف من شعبان2
مواضيع متنوعة
ليلةُ النِّصف من شعبان ليلةٌ مباركة، ورد في فضلها أحادث عديدةٌ، منها ما هو ضعيفٌ ومنها ما هو صحيح، والمحصَّلة أنَّه لم يثبت في فضل ليلة النِّصف من شعبان غير حديثٍ واحدٍ رواه الإمام أحمد، وابن ماجه، وهو حسنٌ بطريقَيْه....
15 شعبان 1428 الموافق 28/8/2007 عدد القراءات: 201
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً *
التفسير
تفسير الآيتين: { وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً (11) }.
الجزء الثَّاني.
4 جمادى الآخر 1428 الموافق 19/6/2007 عدد القراءات: 277
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً *
التفسير
تفسير الآيتين: { وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً (11) }.
الجزء الثَّالث.
4 جمادى الآخر 1428 الموافق 19/6/2007 عدد القراءات: 278
وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا *
التفسير
في تفسير الآية: { وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا ( 12 ) }.
4 جمادى الآخر 1428 الموافق 19/6/2007 عدد القراءات: 221


المواضيع المختارة
مختارات

[حسن الظن بالله]

حسن الظن بالله يعني أن يعمل العبد عملاً صالحاً ثم يرجو قبوله من الله تعالى ، وأن يتوب العبد إلى الله تعالى من ذنب عمله ثم يرجو قبول الله تعالى لتوبته ، حسن الظن بالله هو ذاك الظن الجميل الذي يأتي بعد الفعل الجميل.
يقول النبي عليه الصلاة والسلام : {لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله تعالى.}
قال سبحانه في الحديث القدسي :{ أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني } أنا عند ظن عبدي بي فإذا ظننت أنه يرحمك وأخذت بأسباب الرحمة فسوف يرحمك ، وأما إن يئست من رحمته وقصرت في طلب أسبابها فإنه لن يعطيك هذه الرحمة لأنك حكمت على نفسك والله تعالى سيحكم عليك بما حكمت أنت على نفسك .